7 طرق لمعرفة ما إذا كان هاتفك يتم التنصت عليه

جميع الهواتف الذكية عرضة للنقر، خاصةً إذا كان الجهاز مكسور الحماية أو تم عمل روت له للاستفادة من تطبيقات الطرف الثالث. قد يستغرق الأمر بعض التحري لمعرفة ما إذا كنت تتعامل مع نقرة هاتف أو مجرد بعض الأخطاء العشوائية.


فيما يلي بعض العلامات التي قد تشير إلى أن هاتفك قد تم التنصت عليه:
  • انخفاض عمر البطارية بشكل غير عادي
  • نشاط غريب في قائمة التطبيقات أو سجل المكالمات
  • ارتفاع فواتير الهاتف بشكل غير عادي
  • ظهور إعلانات عشوائية
  • بطء أداء الهاتف أو تجمده
إذا لاحظت واحدة أو أكثر من هذه العلامات، فمن المهم اتخاذ إجراء لحماية نفسك.
الخطوة الأولى هي وضع هاتفك في وضع الطائرة. سيؤدي ذلك إلى إيقاف تشغيل بيانات الهاتف الخلوي وشبكة Wi-Fi، مما يمنع المتسللين من التحكم في هاتفك عن بُعد.
بعد ذلك، يمكنك إزالة أي تطبيقات غير معروفة أو مشبوهة من هاتفك. يمكنك أيضًا محاولة إعادة ضبط هاتفك إلى إعدادات المصنع.


علامات التنصت على المكالمات الهاتفية

إذا سمعت أصواتًا غريبة أثناء المكالمات الهاتفية، فقد يكون ذلك علامة على أنه يتم التنصت على هاتفك، يمكن أن تشمل هذه الأصوات طنينًا ثابتًا نابضًا أو عالي النبرة أو أصواتًا أخرى غير معتادة، مثل صوت التنبيه أو النقر أو الصوت الثابت.

ومع ذلك، يمكن أن تحدث أصوات غريبة أيضًا بشكل طبيعي على المكالمات الهاتفية، لذا فإن هذا ليس مؤشرًا مؤكدًا على وجود خطأ ما.

لتحديد ما إذا كان يتم التنصت على هاتفك، يمكنك استخدام مستشعر النطاق الترددي الصوتي بتردد منخفض من هاتف مختلف، هذا التطبيق يكشف عن الضوضاء التي لا يمكن سماعها بالعين المجردة، إذا وجد التطبيق أصواتًا عدة مرات في الدقيقة، فمن المحتمل أن يتم التنصت على هاتفك.

تناقص عمر البطارية

إذا أصبح عمر بطارية هاتفك فجأة أقصر بكثير مما كان عليه من قبل، أو إذا ارتفعت درجة حرارة البطارية أكثر من المعتاد أثناء استخدامها، فمن المحتمل أن يكون برنامج النقر يعمل بصمت في الخلفية ويستهلك طاقة البطارية.

يمكن أن يتسبب برنامج النقر في استنزاف بطارية هاتفك بمعدل غير طبيعي من خلال تشغيل التطبيقات أو الخدمات في الخلفية دون علمك. يمكن أن يحدث هذا إذا قمت بتثبيت تطبيق غير موثوق به أو إذا كان هناك خطأ في تطبيق مثبت بالفعل.

هناك عدة طرق للتحقق مما إذا كان برنامج النقر يستنزف بطارية هاتفك. أولاً، يمكنك محاولة إعادة تشغيل هاتفك. إذا كان عمر بطارية هاتفك يتحسن بعد إعادة التشغيل، فمن المحتمل أن يكون برنامج النقر هو السبب.


يمكنك أيضًا محاولة تتبع استخدام البطارية لجهازك. للقيام بذلك، انتقل إلى الإعدادات > البطارية. سيعرض لك هذا الشاشة التي توضح التطبيقات والإعدادات التي تستخدم أكبر قدر من طاقة البطارية. إذا رأيت تطبيقًا أو خدمة غير معروفة تستخدم الكثير من الطاقة، فقد يكون برنامج النقر.

أخيرًا، يمكنك استخدام تطبيق مدير البطارية لتتبع استخدام البطارية لجهازك. هناك العديد من تطبيقات مدير البطارية المتاحة، مثل Battery Guru أو AccuBattery. يمكن أن تساعدك هذه التطبيقات في تحديد التطبيقات والإعدادات التي تستخدم أكبر قدر من طاقة البطارية.

إذا كنت تعتقد أن برنامج النقر يستنزف بطارية هاتفك، فيمكنك محاولة تعطيله أو إلغاء تثبيته. للقيام بذلك، انتقل إلى الإعدادات > التطبيقات. ثم، ابحث عن التطبيق الذي تعتقد أنه برنامج النقر واضغط عليه. أخيرًا، اضغط على تعطيل أو إلغاء التثبيت.

إذا لم تتمكن من التفكير في أي شيء كنت تفعله بشكل مختلف، فيمكنك استخدام إعدادات هاتفك للحصول على معلومات مفصلة حول ما يستهلك طاقة البطارية، أو تنزيل تطبيق للحصول على صورة أوضح عما يحدث.

على جهاز iPhone، انتقل إلى الإعدادات > البطارية . وبدلاً من ذلك، يمكنك تنزيل تطبيق Battery Life من App Store أو الحصول على تطبيق Coconut Battery من Coconut-flavour.com.


بالنسبة لأجهزة Android، ابحث في "الإعدادات" لاستخدام البطارية لمعرفة التطبيقات التي تستهلك أكبر قدر من الطاقة.
أخيرًا، تحقق من استخدامك للتطبيق باستخدام التقنيات المذكورة، ثم تحقق مرة أخرى بعد بضعة أيام لمعرفة أي منها تغير أكثر. إذا كنت تستخدم هذه التطبيقات كثيرًا، فمن المحتمل أن يكون استخدامك هو سبب استهلاكها للكثير من البطارية. ولكن إذا لم تستخدمها كثيرًا، فقد يحدث شيء غريب، مثل فيروس اختراق هاتفك، يوصى بحذف التطبيق.

مشكلة في إيقاف التشغيل

إذا أصبح هاتفك الذكي فجأة أقل استجابة أو يواجه صعوبة في إيقاف التشغيل، فمن المحتمل أن يكون شخص ما قد حصل على وصول غير مصرح به إليه.

عند إيقاف تشغيل هاتفك، تحقق لمعرفة ما إذا كان إيقاف التشغيل قد فشل أو ما إذا كانت الإضاءة الخلفية تظل قيد التشغيل حتى بعد الانتهاء من عملية إيقاف التشغيل. إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون الجاني برنامجًا ضارًا أو خللًا بسبب تحديث النظام الأخير.

نشاط مشبوه

إذا بدأ هاتفك في التشغيل أو الإيقاف من تلقاء نفسه، أو بدأ في تثبيت التطبيقات دون إدخالك، فمن المحتمل أن يكون شخص ما قد اخترق باستخدام تطبيق تجسس وربما يحاول التنصت على مكالماتك.

رسائل نصية غريبة

من العلامات الرئيسية التي تشير إلى أن شخصًا ما يحاول النقر على هاتفك هو تلقي رسائل نصية قصيرة غريبة تحتوي على أحرف وأرقام مشوهة من مرسلين غير معروفين.


تحدث هذه الظاهرة لأن بعض تطبيقات النقر تتلقى أوامرها عبر رسائل SMS مشفرة.

الإعلانات المنبثقة

يمكن أن تشير الإعلانات المنبثقة الغريبة ومشكلات الأداء غير المبررة أيضًا إلى وجود برامج ضارة أو تطبيق تنصت. ومع ذلك، فإن التفسير الأكثر شيوعًا هو أن الإعلان المزعج يحاول دفع المنتجات إليك.

أيقونات متحركة

عندما لا تستخدم هاتفك، يجب ألا تكون أيقونات نشاط الشبكة وأشرطة التقدم الأخرى الموجودة أعلى الشاشة متحركة. قد يعني تحريك الرموز التي تشير إلى النشاط، أو مؤشرات الوصول العشوائية إلى الميكروفون أو الكاميرا، أن شخصًا ما يستخدم هاتفك عن بُعد أو يرسل البيانات في الخلفية.

تظهر المعلومات الشخصية على الإنترنت

هناك طريقة أخرى لمعرفة ما إذا كان هاتفك يتم التنصت عليه، وهي ما إذا كانت البيانات الخاصة المخزنة على الهاتف فقط قد تسربت عبر الإنترنت. يجب أن تظل الملاحظات أو رسائل البريد الإلكتروني أو الصور أو أي بيانات أخرى قمت بتأمينها على هاتفك هناك ما لم تقم بنشرها للعامة عمدًا. إذا تم التنصت على هاتفك، فيمكن للمتسلل استخراج بياناتك عن بعد ونشر الملفات الشخصية عبر الإنترنت.

التدخل الإلكتروني

ليس من غير المألوف أن تواجه تداخلًا مع هاتفك عندما يكون بالقرب من أجهزة إلكترونية أخرى، مثل الكمبيوتر المحمول أو هاتف المؤتمرات أو التلفزيون.


لا ينبغي أن يحدث ذلك عندما لا تستخدم هاتفك بشكل نشط، لذا تحقق لمعرفة ما إذا كنت تلاحظ أي تشويش أو تشويش عندما لا تكون قيد المكالمة. ضع هاتفك بالقرب من جهاز إلكتروني آخر، وإذا سمعت أصواتًا غير عادية، فقد يكون ذلك علامة على أن شخصًا ما يستمع إلى مكالماتك.

تستخدم بعض أجهزة التنصت ترددات قريبة من نطاق راديو FM. إذا كان الراديو الخاص بك يصدر صوتًا عالي الطبقة عند ضبطه على الوضع الأحادي وتم الاتصال به إلى أقصى نهاية النطاق، فقد يتم التنصت على هاتفك ويتداخل معه.

وينطبق الشيء نفسه على ترددات البث التلفزيوني التي تستخدم قنوات UHF (الترددات العالية جدًا). يمكنك التحقق من التداخل عن طريق تقريب هاتفك من جهاز تلفزيون مزود بهوائي.
فاتورة الهاتف أعلى من المعتاد

إذا أظهرت فاتورة هاتفك ارتفاعًا غير عادي في استخدام الرسائل النصية أو البيانات، فهذه علامة أخرى على احتمال قيام شخص ما باختراق هاتفك.

إذا قمت للتو بتنزيل تطبيق جديد يستخدم الكثير من البيانات، فقد يكون ذلك سببًا مشروعًا للارتفاع المفاجئ. وبالمثل، إذا سمحت للأطفال باستخدام جهازك أثناء عدم تواجدك أو عدم اتصالك بشبكة Wi-Fi ، فقد يكون ذلك سببًا آخر لزيادة استهلاك البيانات.

ولكن يمكن لبرامج التجسس والتطبيقات الضارة الأخرى استخدام خطة البيانات الخلوية الخاصة بك لإجراء معاملاتها السرية دون علمك. إذا رأيت زيادة مفاجئة في نشاط البيانات في فاتورة هاتفك ولم يكن لديك تفسير جيد، فقم بإيقاف تشغيل بيانات الهاتف المحمول على الفور واتصل بمشغل شبكة الجوال للحصول على المساعدة.

تطبيقات الطرف الثالث

تعد تطبيقات الطرف الثالث مصدرًا محتملاً للبرامج الضارة وبرامج التجسس. إذا قمت مؤخرًا بتنزيل التطبيقات من أي مكان آخر غير App Store أو Google Play Store، فهذا سبب آخر للقلق.



حتى إذا كنت تستخدم القنوات المناسبة لتنزيل تطبيقاتك، يقوم بعض المحتالين بنسخ أسماء وأيقونات التطبيقات المعروفة عند إنشاء تطبيقات مزيفة. لذا، قبل التنزيل، من الجيد إجراء بحث على Google لكل من التطبيق ومتطورة للتأكد من شرعيتها.

كن حذرًا مع أي تطبيقات، وخاصة الألعاب، التي تطلب إذنًا للوصول إلى سجل المكالمات أو دفتر العناوين أو قائمة جهات الاتصال. إذا كان لديك أطفال، فقد ترغب أيضًا في الاستفادة من تطبيق الرقابة الأبوية لمنعهم من تنزيل التطبيقات الضارة عن طريق الخطأ.

التعليمات

هل يمكن لأحد أن ينقر على هاتفي الخلوي؟
نعم. يمكن التنصت على الهواتف المحمولة، بما في ذلك الهواتف الذكية، عندما يصل شخص ما إلى جهازك دون إذن. عادةً ما يتم اختراق الهواتف المحمولة والهواتف الذكية عبر تطبيقات التجسس، بينما يتم التنصت على الهواتف الأرضية اللاسلكية في أغلب الأحيان بواسطة أجهزة وبرامج متخصصة.

هل هناك تطبيق يمكنه إخباري إذا كان هاتفي يتم التنصت عليه؟
نعم. إذا كنت تعتقد أنك قد تعرضت للاختراق، فقم بتنزيل تطبيق DontSpy 2 لنظام التشغيل iOS من App Store أو احصل على تطبيق WireTap Detection Android من Google Play. هناك أيضًا تطبيقات iOS وAndroid مصممة لرصد "الأعراض المشبوهة" للهاتف الذي يتم التنصت عليه. على سبيل المثال، إذا كان استخدام البيانات مرتفعًا بشكل غير معتاد وكنت تشك في وجود تطبيق تجسس، فقم بتنزيل تطبيق Data Use iOS أو احصل على تطبيق My Data Manager Android للمساعدة في تحديد التطبيق المخادع.

العلامات:

  • #برنامج النقر
  • #استنزاف البطارية
  • #تطبيقات الخلفية
  • #إعادة التشغيل
  • #تتبع استخدام البطارية
  • #مدير البطارية
  • #تعطيل التطبيق
  • #إلغاء تثبيت التطبيق
  • #عمر البطارية
  • #درجة حرارة البطارية
  • #تطبيقات غير موثوق بها



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-