مايكروسوفت تستثمر بكثافة في الذكاء الاصطناعي، لكنها تخسر المال

 كشفت شركة مايكروسوفت أمس عن أنها تخسر الأموال لتشغيل خدمات الذكاء الاصطناعي الخاصة بها. وقالت الشركة إن هذه الخسائر بلغت 10 مليارات دولار في عام 2022، وهي أعلى من الخسائر التي تكبدتها في عام 2021، والتي بلغت 8 مليارات دولار.

وقالت مايكروسوفت إن هذه الخسائر ناجمة عن الاستثمارات المستمرة في البحث والتطوير، وتوسيع نطاق الوصول إلى خدمات الذكاء الاصطناعي. وأضافت الشركة أنها تتوقع أن تستمر في تكبد الخسائر في عام 2023، لكنها تعتقد أن هذه الاستثمارات ستؤتي ثمارها في النهاية.

وتشمل خدمات الذكاء الاصطناعي التي تقدمها مايكروسوفت ما يلي:

  • Azure AI: مجموعة من الخدمات والأدوات التي تساعد المطورين على إنشاء ونشر تطبيقات الذكاء الاصطناعي.
  • Microsoft 365 AI: مجموعة من الخدمات التي تساعد المستخدمين على العمل بشكل أكثر ذكاءً باستخدام منتجات Microsoft 365.
  • Power BI AI: مجموعة من الخدمات التي تساعد المستخدمين على إجراء تحليلات أكثر ذكاءً باستخدام Power BI.

وتعد مايكروسوفت واحدة من أكبر الشركات التي تستثمر في الذكاء الاصطناعي. وقد أطلقت الشركة عددًا من المبادرات الجديدة في هذا المجال في الآونة الأخيرة، بما في ذلك إنشاء مركز بحثي للذكاء الاصطناعي في إسرائيل.

وقال جيف ويتني، الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، إن الشركة ملتزمة بقيادة الابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي. وأضاف أن الشركة تعتقد أن الذكاء الاصطناعي لديه القدرة على تغيير العالم، وأنها تستثمر في هذا المجال لضمان أن يكون لديها التقنيات اللازمة للاستفادة من هذه الفرص.

تحليل

خسائر مايكروسوفت في مجال الذكاء الاصطناعي ليست مفاجئة. فهذا مجال تنافسي للغاية، وتستثمر فيه العديد من الشركات الكبرى، بما في ذلك Google وAmazon وIBM.

ومع ذلك، فإن هذه الخسائر تشير إلى أن مايكروسوفت ما زالت في المراحل الأولى من تطوير استراتيجية الذكاء الاصطناعي الخاصة بها. ومن المرجح أن تستمر الشركة في تكبد الخسائر في السنوات القادمة، حيث تحاول تطوير منتجات وخدمات ذكاء اصطناعي ناجحة.

ومع ذلك، فإن مايكروسوفت لديها ميزة كبيرة في هذا المجال. فهي شركة تكنولوجية رائدة، ولديها الموارد المالية والبنية التحتية اللازمة للنجاح في مجال الذكاء الاصطناعي.

ومن المرجح أن تستمر مايكروسوفت في الاستثمار في مجال الذكاء الاصطناعي، وأن تصبح واحدة من الشركات الرائدة في هذا المجال في المستقبل.

خاتمة:

تؤكد خسائر مايكروسوفت على التحديات التي تواجه الشركات في مجال الذكاء الاصطناعي. ومع ذلك، فإن الاستثمار في هذا المجال يعد ضروريًا للشركات التي ترغب في البقاء في الصدارة.

العلامات:

مايكروسوفت ذكاء اصطناعي خسائر مالية بحث وتطوير خدمات سحابية مايكروسوفت الذكاء الاصطناعي الخسائر الاستثمار المستقبل مايكروسوفت تستثمر في الذكاء الاصطناعي على حساب الربحية مايكروسوفت تراهن على الذكاء الاصطناعي على المدى الطويل



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-