القائمة الرئيسية

الصفحات

مراهق يجري عملية تحويل ليصبح شبيه "كيم كارداشيان"

طبقا لما جاء بصحيفة “ديلي ميل” يوم الثلاثاء 13 سبتمبر الماضي، أن هناك مراهق من بريطانيا من مدينة ميدلسبرو عاد إلى مدرسته بعد عطلته الصيفية في هيئة نجمة التلفزيون الأمريكي "كيم كارداشيان".
وقد قام الشاب البريطاني تايلر (15 عاما) بأتخاذ قرار هو أن يخضع لعملية تحويل جنسه، وبدأ يطلق على نفسه كايرا كيلي.
وبدأ "تايلر" في إرتداء الملابس النسائية خلال العطلة، وعندما عاد إلى المدرسة لم يعرفه الكثير من معلميه وأصداقائه.
 وقال الشاب إنه يلبس مثل كيم كارداشيان ويطبق نفس ماكياج نجمة التلفزيون لأن ذلك يجعله يشعر بالسعادة.
وأشار المراهق إلي أنه يرجو مخاطبته بمفردات مخاطبة النساء لمراسل الصحيفة، حيث إن جميع المحيطين به أظهروا تفهمهم ودعموه في تحوله.
وأضافت الصحيفة البريطانية إلى أن والديه حاولوا إخفاء رغبة ابنهما في ارتداء ملابس نسائية خوفا من الإشاعات والتهكمات عليه. مع أن جيران العائلة ومعارفها اتخذوا موقفا إيجابيا بعد أن تبنى الطالب هيئة المرأة علنا.

وسبق أن أوردت وسائل إعلامية بريطانية في يوليو الماضي أن اثنين من البريطانيين صرفا آلافا من الجنيهات الاسترلينية على عمليات تجميل لكي يشبها كيم كارداشيان وأختها كايلي جينير - وفقا لما نقلته روسيا اليوم عن ديلي ميل .









تعليقات